أعلنت روسيا والولايات المتحدة عن توصلهما الى اتفاق لحل الأزمة السورية يبدأ بوقف للاعمال الحربية من جميع الجهات اعتبارا من مساء الأحد المقبل.
وبموجب الاتفاق، ستتوقف الحكومة السورية عن تنفيذ اي طلعات جوية حربية في مناطق محددة خاضعة لسيطرة الفصائل المعارضة.
وقال وزير الخارجية الامريكي جون كيري إن الولايات المتحدة وروسيا توصلتا، بعد محادثات ماراثونية في جنيف، الى اتفاق على خطة تهدف الى خفض العنف في سوريا وتؤدي في نهاية المطاف الى عملية انتقال سياسي تضع حدا نهائيا للحرب الدائرة منذ 5 سنوات ، بحسب BBC .
وقال كيري إن الاتفاق الذي تم التوصل اليه مع وزير الخارجية الروسي سيرغيه لافروف يمكن ان يكون "نقطة تحول" في الصراع الدائر في سوريا.
من جانبه، قال لافروف إن روسيا احاطت الحكومة السورية علما بالترتيبات التي تم الاتفاق عليها، وان دمشق عبرت عن استعدادها لتنفيذها.
واضاف كيري: إن وقفا لاطلاق النار سيصبح ساري المفعول يوم الاحد تزامنا مع عيد الاضحى، وانه لو صمد وقف اطلاق النار لمدة اسبوع واحد، ستبدأ الولايات المتحدة في التعاون مع القوات الروسية من اجل استهداف جبهة النصرة وتنظيم الدولة .
وحذر لافروف من جانبه من ان قدرا من انعدام الثقة ما زال موجودا، وان هناك "اطراف تريد تقويض الترتيبات التي توصلنا اليها ".
وقال الوزير الروسي إن بلاده اتفقت مع الولايات المتحدة على تنفيذ غارات جوية مشتركة في سوريا اذا صمد اتفاق وقف اطلاق النار الذي تم التوصل اليه اليوم لمدة اسبوع واحد.
وتابع لافروف : "سنتفق بشكل مشترك على تنفيذ غارات جوية ضد الارهابيين من جانب القوتين الجويتين الروسية والامريكية، كما اتفقنا على المناطق التي ستنفذ فيها هذه الغارات."