أكد الإعلامي أحمد مجدي، أن إرهاب العائدين من سوريا والعراق وليببا أخطر من العائدين من أفغانستان، لتأثرهم بالتفكير الداعشي.

وأضاف "مجدي" خلال برنامج "صباح البلد"، المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، اليوم السبت، أن الضغط على الإرهابيين في العراق وسوريا وليبيبا سيدفعهم للعودة إلى مناطقهم الأصلية في مجموعات متشظية تقوم بعمليات إرهابية كما حدث في العقد الأخير من القرن الماضي مع "العائدين من أفغانستان".

وشدد الإعلامي أحمد مجدي، على ضرورة اليقظة بشأن عودة المقاتلين التونسيين من سوريا والعراق وليبيا، وهروبهم بفكرهم إلى الحدود المصرية لتنفيذ مخططاتهم.