دائماً ما يُنصح المسافرون بالاحتفاظ بمقتنياتهم الثمينة في الخزنة الموجودة بغرفهم الفندقية أثناء استكشافهم للمدينة الجديدة، لكن سائحاً كندياً حذر من هذه الفكرة عبر فيديو شديد الأهمية.
كان براد رايد يقيم في أحد فنادق اونتاريو حين اكتشف مدى سهولة فتح خزنة الفندق؛ حيث بدأ الأمر حين وضع مقتنياته في الخزنة شأنه شأن العديد من السياح الآخرين، وانطلق لاستكشاف المدينة، حسب صحيفة “هافينجتون بوست” الأمريكية، عن صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، وحين عاد لغرفته، اكتشف أنه نسي كلمة السر التي أغلق بها الخزنة، ليفاجأ بعدما لجأ لموظفي الفندق للمساعدة، باكتشاف أن للخزنة كلمة سر افتراضية 000000 تُستخدَم لفتح الخزنة، وهي ما لم يغيره موظفو الفندق.
في الفيديو أغلق الخزنة باستخدام كلمة السر 123456، ثم شرح كيف يمكن استخدام كلمة السر الافتراضية للفندق (000000) لتجاوز قفل الخزنة، وبالفعل فُتح باب الخزنة، واتضح أن هذه الظاهرة ليست نادرة.
ففي فبراير 2016، كشفت الصحيفة البريطانية كيف يمكن لصانع الأقفال، تيري وين ياتس، فتح أي خزنة فندقية خلال 5 ثوان باستخدام مغناطيس وجورب، يدمر المغناطيس القفل، بينما يتلخص دور الجورب في إزالة المغناطيس بعد إتمام المهمة.
وفي سبتمبر 2015، نشرت الصحيفة ذاتها كيف استطاع جيم ستيكلي، الخبير الأمني، فتح خزنة الفندق خلال دقائق باستخدام مفك وحلقة مفاتيح قديمة، تمكن ستاكلي من فتح الخزنة من خلال ثقب المفتاح الثانوي، المختبئ خلف العلامة التجارية، دون الحاجة لكلمة سر.