حثت الولايات المتحدة صربيا وسلوفينا العضو في الاتحاد الأوروبي على تنويع مصادرهما للطاقة بعيدا عن الغاز الروسي للتأكد ألا يؤدي أي توقف محتمل لإلحاق الضرب باقتصاديهما وذلك حسبما قال مسؤول أمريكي كبير.

وقالت ماري بيرس وورليك النائب الأول لمساعد وزير الخارجية الأمريكي لمصادر الطاقة في ختام جولة شملت سلوفينيا وصربيا وكوسوفو وألبانيا إنها حثتهما على بحث سبل تعزيز أمنهما في مجال الطاقة من خلال تنويع مصادرها.

وأضافت أن الولايات المتحدة تعتقد أن مسائل أمن الطاقة في أوروبا مهمة للغاية و"وجوهرية بشكل حقيقي لمسائل الأمن القومي على نطاق أوسع".

وتعتمد صربيا وهي مرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بشكل شبه كامل على إمدادات الغاز الروسي في حين تستورد سلوفينيا أقل من نصف غازها من روسيا في حين لا تستورد ألبانيا وكوسوفو أي غاز من روسيا.