أكد ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل أن تطوير السكك الحديدية يكون أولا بدراسة كل الأخطاء السابقة، التى أدت إلى الحوادث المتكررة، ومنها الأخطاء البشرية، فالحادث الأخير فى العياط، كان وراؤه خطأ من مراقب وردية حصلت معه حادثة سابقة في يناير الماضي، وبالرغم من ثبوت خطأه فى يناير تُرك فى مكانه ليتسبب فى الخطأ الأخير، لذلك لابد من معاقبة المُخطئ ومعاقبة القيادات التى تركته فى مكانه، أى علينا ألا نهمل العامل البشرى، ونضعه فى صدارة التطوير، ونطبق منظومة الثواب والعقاب.

وأشار الشهابى، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى أننا علينا الاهتمام بالميكنة وإدخال التكنولوجيا فى المراقبة وتحويل المسارات والتقليل من العامل البشرى، الذى يتسبب فى ما لا يقل عن 70 % من الحوادث فيها، ولابد أن يشمل التطوير مراجعة خطوط وطرق السكك الحديدية في مصر فهى غير آمنة للعمل عليها.

كما طالب رئيس حزب الجيل بضرورة تقليل عدد الرحلات، حتى يتم إصلاح منظومة السكك الحديدية تدريجيا، مؤكدا أن مسئولية رئاسة الهيئة واضحة، فهى فاشلة فى إدارة المرفق الحيوى.