أفادت تقارير إخبارية اليوم السبت، بأن المواطنين البريطانيين قد يكونوا مطالبين بتقديم طلبات تأشيرات لدخول الدول الأوروبية.
وحسب ما أوردت صحيفة “تلجراف” البريطانية، فإن مسئولين تنفيذيين في الاتحاد الأوروبي يجرون نقاشا حول خطة مزمعة لفرض التأشيرات على البريطانيين الراغبين في دخول 26 دولة أوروبية تشترك في نظام “شينغن”، الذي يلغي ضوابط الهجرة فيما بينها.
ولا تشترك بريطانيا حاليا في نظام “شينغن” الأوروبي، لكن البريطانيين يستطيعون السفر إلى الدول الأوروبية من دون الحاجة إلى تقديم تأشيرات “شينغن”.
وقالت الصحيفة، إن انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي طرح تساؤلات حول المعايير الجديدة لدخول مواطنيها منطقة “اليورو”.
ومن جهتها، أوضحت صحيفة “الغارديان” أن المفوضية الأوروبية تنوي طرح مسودة قانون في وقت لاحق هذا العام يتعلق بنظام السفر داخل الاتحاد الأوروبي.
وأشارت إلى أن المسودة تأتي بناءً على مطالبات بإجراءات أمنية أكثر في مواجهة الهجمات الإرهابية.
وقالت إن التعديل الجديد سيشمل جميع الجنسيات التي يتاح لمواطنيها دخول الدول الأوروبية من دون تأشيرة “شينغن” بما فيها بريطانيا.
ويعبر مسؤولون أوروبيون عن اعتقادهم أن بريطانيا باتت الآن في موقف خاسر بعد انسحابها من الاتحاد الأوروبي، وستلتمس إلى الأوروبيين بعد إدراكها حجم الخسارة التي لحقت بها.