قالت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية إنه على الرغم من تقدم مرشحة الرئاسة الديموقراطية هيلاري كلينتون في استطلاعات الرأي العام،غير أن منافسها الجمهوري دونالد ترامب يتمتع بميزة واحدة على الأقل في سباق البيت الأبيض وهي أن الجمهوريين يتفوقون على الديموقراطيين من حيث عدد الناخبين المسجلين حديثا في قوائم الحزب الجمهوري في الولايات الرئيسية.

وذكر تقرير لشبكة فوكس نيوز على موقعها الالكتروني أن أرقام الناخبين المسجلين أظهرت أن عدد المسجلين في الحزب الجمهوري في الولايات المتآرجحة زاد بصورة كبيرة منذ عام ٢٠١٢. ففي ولايتي فلوريدا وبنسيلفانيا، أضاف الحزب الجمهوري الى قوائمه عشرات الآلاف من الناخبين على حساب عدد الناخبين المسجلين بالحزب الديموقراطي في هاتين الولايتين. غير أن التقرير أقر بأن هيلاري لاتزال تتقدم من حيث أصوات المجمع الانتخابي اللازمة لدخول البيت الأبيض.

وقال التقرير في الوقت نفسه إن تحول اعداد من الناخبين الى قوائم الحزب الجمهوري منذ عام ٢٠١٢ من الممكن ان يعطي ترامب قاعدة أقوى من الناخبين الجمهوريين في بعض الولايات عن المرشح الرئاسي الجمهوري ميت رومني قبل أربع سنوات.

وفي ولاية مثل نورث كارولينا، خسر الحزبان الجمهوري والديموقراطي اعدادا من الناخبين لصالح المستقلين لكن الحزب الديموقراطي فقد عددا اكبر من الناخبين عن الحزب الجمهوري خلال السنوات الأربع الاخيرة، حسبما ذكر التقرير.

وقال مسئول باللجنة الوطنية للحزب الجمهوري إن تزايد عدد الناخبين المسجلين بالحزب جاء نتيجة انضمام أعضاء جدد للحزب، مشيرا الى ان الجمهوريين يولون حاليا أهمية لعملية تسجيل الناخبين عن اي وقت مضى منذ عام ٢٠٠٤.