انفصلت الفنانة المصرية روبي عن زوجها ووالد ابنتها الوحيدة المخرج سامح عبدالعزيز للمرة الثانية.
أصدقاء مقربون من روبي قالوا إن الفنانة وقعت بينها وبين زوجها خلافات كثيرة، مما دفعها لترك المنزل وأخذت ابنتها “طيبة” معها، وطلبت من زوجها الطلاق، بعد أن فشل المقربون في الصلح بينهما.
المخرج سامح عبدالعزيز رفض أن يؤكد خبر طلاقه من روبي وقال إن حياته الشخصية خط أحمر ولن يسمح لأحد بتجاوزه، بينما أغلقت الفنانة تليفونها.
يُذكر أن روبي سبق لها الانفصال عن زوجها بعد ولادة ابنتها طيبة مباشرة، ولكنها عادت له منذ شهور قليلة.