تشهد أسعار الخراف في السودان ارتفاعا كبيرا مع اقتراب عيد الأضحى، ويعزو التجار أسباب ارتفاع الأسعار إلى زيادة حجم الصادرات من الخراف، وكثرة الرسوم الحكومية المفروضة على الماشية من مناطق الإنتاج وحتى وصولها للأسواق.
ورغم إمتلاء الساحات والميادين العامة بالماشية، إلا أن هناك ارتفاعا غير مسبوق تشهده أسعار الخراف في السودان مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك.
ويشكو التجار من كثرة الرسوم الحكومية المفروضة على وارد الماشية من جهة وزيادة أعداد الصادر من جهة أخرى، حيث يخطط السودان هذا العام لتصدير أكثر من سبعة ملايين رأس.
إلا أن السلطات في السودان تنفي ما يقوله تجار الماشية، مشيرة إلى أن الصادرات من الماشية تمثل حافزا للمنتجين، ولا تؤثر على حركة الوارد للأسواق المحلية.
ويقول رئيس غرفة صادرات الماشية الدكتور خالد المقبول لسكاي نيوز عربية: “يفترض أن لا تؤثر حركة التصدير على أسعار الماشية لأن ذلك يعد محفزا للمنتجين والتي بدورها تفيد في المحافظة على هذه الثروة.”
وأضاف: “يجب أن يتوخى المواطن السوداني الحذر من أي تلاعب في أسعار الماشية في الأسواق أو الغش.”
وتعد الخرطوم المستهلك الأكبر للماشية ، حيث يتجاوز استهلاكها 4 ملايين رأس سنويا.