قال الدكتور جمال شقرا، الخبير بالشأن التركي، إن زيارة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير لتركيا تهدف للمفاوضات حول الملف السوري.

مشيرًا إلى أن هناك تقاربا بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والملك السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود، فيما تم مؤخرًا وقد يتبعه تقارب سعودي تركي مما يعطي نتائج إيجابية نحو القضية السورية.

وأوضح "شقرا" في تصريحات لـ"صدى البلد" أن المفاوضات ستدرس مصير الرئيس السوري بشار الأسد، وإمكانية بقائه أو التضحية به مقابل مصالح روسيا بالبوسفور والدردنيل بالتعاون مع الملك سلمان آل سعود، ويتم الإتفاق على إيجاد بديل للأسد.

يذكر أن وزير الخارجية السعودية عادل الجبير، يزور تركيا لبحث أزمة الملف السوري.