وذكرت قناة “سكاي نيوز” الإخبارية مساء الجمعة، أن كلا من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا حثت مجلس الأمن على فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية بسبب خامس وأكبر تجربة نووية لها.
وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد ندد بالتجربة النووية ووصفه بأنه “انتهاك صارخ” لقرارات الأمم المتحدة.
من جهتها جددت وزارة الدفاع الأمريكية التطمينات أن واشنطن وحلفاءها الإقليميين يتمتعون بحماية جيدة في مواجهة أي تهديد من صواريخ كوريا الشمالية، بعد التجربة النووية الجديدة التي أجرتها بيونج يانج.
وكانت كوريا الشمالية أعلنت في وقت اليوم الجمعة إطلاق رأس نووي يمكن تحميله على صاروخ في خامس تجربة نووية “ناجحة”، مما استدعى إجراء محادثات عاجلة في الأمم المتحدة ودعوات لفرض عقوبات جديدة.