أعلنت الولايات المتحدة وروسيا التوصل لاتفاق يمثل انفراجة لإعادة عملية السلام في سوريا لمسارها يتضمن وقفا عاما لإطلاق النار ابتداء من غروب يوم الاثنين وتحسين إمكانية وصول المساعدات والاستهداف المشترك لجماعات إسلامية محظورة.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري "اليوم ندعو أنا وسيرجي لافروف باسم رئيسينا وبلدينا كل أصحاب المصلحة في سوريا إلى دعم الخطة التي توصلت إليها الولايات المتحدة وروسيا ..من أجل التوصل إلى أسرع نهاية ممكنة لهذا الصراع المفجع من خلال عملية سياسية."

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إنه على الرغم من استمرار عدم الثقة فإن الجانبين وضعا خمس وثائق ستتيح تنسيق القتال ضد الإرهاب وإحياء الهدنة السورية الهشة في شكل معزز.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي"يخلق كل هذا الظروف المناسبة لاستئناف العملية السياسية المتوقفة منذ فترة طويلة."