تسببت الخلافات الأسرية فى قيام ربة منزل برشيد بقتل زوجها بعد توجيه عدة طعنات بسكين حاد فى الظهر أودت بحياته وتم نقل الجثة لمشرحة المستشفى العام تحت تصر النيابة العامة لشمال دمنهور.

تلقى اللواء علاء الدين شوقى مدير أمن البحيرة بلاغا من مركز شرطة رشيد بوصول المدعو محمد حسني السيد27 سنة سائق ومقيم شارع عرابي بندر رشيد [ جثه هامدة ] إثر إصابته جرح طعني نافذ بالظهر من الناحية اليسرى و بسؤال والدته المدعوة "أمل أ م ن" 47 سنة ربة منزل ومقيمه بذات العنوان إتهمت زوجته المدعوة "شيماء م م ع"27 سنة ربة منزل ومقيمه بذات العنوان بالتعدي عليه بسلاح أبيض سكين وإحداث إصابته التي أودت بحياته بسبب خلافات أسرية بينهما.

وتمكن ضباط وحدة مباحث المركز من ضبط المتهمة والأداة المستخدمة " سكين " وبمواجهتها اعترفت بارتكابها الواقعة لذات السبب المشار إليه و جار العرض على النيابة العامة.