تفقد الدكتور على حجازي مساعد وزير الصحة والسكان ورئيس البعثة الطبية للحج يرافقه الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمى للوزارة مساء اليوم الجمعة مستشفى جبل الرحمة بعرفات التى من المقرر نقل المرضى المصريين المحتجزيين بمستشفيات السعودية لها لاداء مناسك الحج.
وأوضح حجازى أنه سيتم تقييم الحالات المحتجزيين بالمستشفيات لامكانية نقلهم إلى مستشفى الرحمة لأداء مناسك الحج، لافتا إلى جاهزية المستشفى لاستقبال المرضى.
وأثنى على جهود السلطات السعودية فى التعاون مع البعثة الطبية لتوفير كافة الامكانات للمرضى المصريين.
وأشار إلى أن وزارة الصحة السعودية هى التى سوف تتولى تقديم الخدمة الطبية لجميع المرضى أثناء تأدية مناسك الحج، وذلك بناء على تعليمات السلطات السعودية.
ومن جانبه قال الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان إن هناك خطة للفريق الوقائي للبعثة الطبية المصرية يوم عرفة، ممثلة فى توزيع الماسكات على الحجاج، والتأكيد عليهم استخدامها أثناء الزحام وتغيرها بمدة لاتزيد على ٢٤ ساعة، بجانب تشكيل مجموعات مصغرة خلال المناسك، في الفترة الصباحية لعمل ندوات توعوية وتثقيفية للحجاج للوقاية من الامراض المعدية والغير معدية.
وأوضح مجاهد أن الرسالة التوعوية المراد نشرها تركز على التوعية بتجنب أشعة الشمس، واستخدام المظلة وشرب الكثير من الماء، والاهتمام لنوعية الطعام وحفظة بالشكل السليم، والعناية بالقدم، خاصة مرضى السكر.
وأضاف مجاهد أن الخطة تتضمن أيضا متابعة المرضى المصريين في المستشفيات الميدانية بعرفات، وعددها أربعة، ويقوم مسئولو متابعة المستشفيات بتحديد نقاط اتصال من المستشفى، ويتم التواصل تليفونيا على مدار الساعة للاطمئنان على أحوال المرضى المصريين.
وفى سياق متصل تفقد رئيس البعثة الطبية للحج والمتحدث الرسمى للوزارة اماكن اقامة اعضاء البعثة بمنى وعرفات للوقوف على جاهزيتها وتوفير كافة سبل الراحة لهم.