تشهد مصر هذه الأيام حالة غريبة من الكوارث والفضائح في كثير من المجالات والمؤسسات من فساد وإنحلال أخلاقي، وكان آخرها تلك الفضيحة الكبرى للمستشار “ن.ع.ج”، نائب رئيس مجلس الدولة، حيث إنتشرت له صور فاضحة على مواقع التواصل الإجتماعي مع فتيات ليل وفي سهرات أقل ما توصف بأنها سهرات حمراء، يظهر فيها الحشيش والخمور والمخدرات.
وبعد التحقيق عن طريق مجلس تأديب القضاة، تم التأكد من أن الصور صحيحة وغير مفبركة، وعليه إتخذ المجلس قراراً حاسماً اليوم بإحالة هذا المستشار إلى المعاش، وإحالة ذلك القرار إلى مؤسسة الرئاسة المصرية للتصديق عليه بأسرع وقت ممكن، وهذه العقوبة هي أقصى أنواع العقوبات التي يمكن أن يُصدرها مجلس التأديب وذلك بالطبع لحجم الخطأ الكبير الذي وقع فيه هذا المستشار.
1
2
وقد تم إكتشاف هذه الواقعة عندما قامت إحدى الفتيات الساقطات بنشر تلك الصور على صفحتها الخاصة على الفيسبوك، وتم تداولها ونشرها عن طريق أصدقاء هذه الفتاة حتى انفضح أمر القاضي.
3