جددت وزارة الخارجية الأمريكية التنديد بـ”إبادة تنظيم داعش” للأقليات من المسيحيين والمسلمين الشيعة والإيزيديين، في تقريرها السنوي حول الحريات الدينية في العالم للعام 2015.
وذكرت الوزارة - في تقريرها الذي شمل نحو مئتي بلد، حسبما أفادت قناة “سكاي نيوز الإخبارية” اليوم الأربعاء، أن “داعش” واصل استراتيجيته الوحشية التي اعتبر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إنها إبادة بحق الإيزيديين والمسيحيين والشيعة ومجموعات أخرى ضعيفة في الأراضي التي يسيطر عليها.
وأضاف التقرير أن عناصر التنظيم في العراق وسوريا مسؤولة عن أعمال همجية مثل المجازر وعمليات تعذيب البشر واغتصابهم وجرائم جنسية أخرى بحق أقليات دينية وعرقية، معتبرة أن تنظيمات مثل “داعش” و”بوكو حرام” في نيجيريا لا تزال الأكثر وحشية في ارتكاب التجاوزات بحق الحرية الدينية في العالم.