قالت مصادر قضائية إيطالية اليوم الجمعة، إن هيئة القضاء في العاصمة روما راضية عن النتيجة التي تمخضت عنها لقاءات أمس واليوم مع القضاة المصريين لبحث قضية مقتل طالب الدكتوراة الإيطالي جوليو ريجيني.
وأضافت المصادر - في تصريحات بثتها وكالة أنباء (آكي) الإيطالية - أن “الوثائق التي تلقاها رئيس نيابة روما جوزيبي پينياتوني، الذي التقى فريق التحقيق المصري مع نائبه فرانشيسكو كابورالي والمدعي العام سيرجو كولايوكّو، تمثل - بالنسبة لفريق القضاة بالعاصمة - نقلة في النوعية والوضوح.
ووفقا للمحققين الإيطاليين، فإن المواد التحقيقية التي حملها الوفد المصري، تمثل عملا كبيرا ومفيدا لتطور مجرى التحقيقات، لأنه وفقا للمعطيات المقدمة الآن، تم تحديد عناصر جديدة في المنطقة التي عاش فيها ريجيني، سواء أكان وقت اختفائه في الـ25 من يناير أم في أيام اكتشاف جثته على طريق القاهرة /الإسكندرية”.
وخلصت المصادر إلى القول: إن المواد ستقدم الآن فرصة للمحققين الإيطاليين لمواصلة التقدم بالتحقيقات على أمل التوصل إلى الحقيقة.