وكالة الأنباء الكورية الشمالية:

بيونج يانج ستؤكد احترامها وحقها في الوجود ومواجهة التهديد الأمريكي

البنتاجون:

استفزاز خطير وتهديد كبير لاستقرار منطقة آسيا والمحيط الهادئ

أوباما:

عواقب وخيمة تنتظر كوريا الشمالية

اليابان تبحث فرض المزيد من العقوبات على كوريا الشمالية بعد تجربتها النووية

مصر:

تجربة كوريا الشمالية النووية تهدد معاهدة منع الانتشار

أعلنت كوريا الشمالية إجراءها بنجاح خامس تجاربها النووية، حسبما أفادت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية اليوم الجمعة.

وهنأت اللجنة المركزية لحزب العمال الكوري الشمالي الحاكم، العلماء النوويين على التفجير النووي الاختباري الذي أجري على رأس حربي نووي طور حديثا في منشأة البلاد النووية الشمالية.

ووفقا لوكالة الأنباء الكورية الشمالية فإن بيونج يانج ستتخذ مزيدا من الإجراءات لتعزيز قوتها النووية، كما وكيفا، من أجل تأكيد احترامها وحقها في الوجود والسلام الحقيقي في مواجهة التهديد الأمريكي المتنامي فيما يتعلق باندلاع حرب نووية.

وتجدر الإشارة إلى أن بيونج يانج قد أعلنت في وقت سابق إطلاقها 3 صواريخ باليستية سقطت في بحر اليابان، في إطار تجربة صاروخية جديدة.

الاتحاد الأوروبي

وفي نفس السياق قالت مسئولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني إن التجربة النووية الأخيرة التي أجرتها كوريا الشمالية انتهاك لقرارات الأمم المتحدة وتهديد للسلام في آسيا.

وتابعت موجيريني في بيان إن كوريا الشمالية : "عليها الوفاء بالتزاماتها والتخلي عن كل أسلحتها النووية وبرامجها النووية الحالية بطريقة تامة يمكن التحقق منها ولا رجعة فيها".

وأضافت: "هذا انتهاك مباشر آخر لالتزامات (كوريا الشمالية) الدولية بعدم إنتاج أو اختبار أسلحة نووية كما حددت قرارات عديدة لمجلس الأمن التابع".

وقد نقل التليفزيون الصيني عن وزارة البيئة الصينية القول على مدونتها المصغرة الرسمية اليوم، الجمعة، إن التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية لم تؤثر على مستويات الإشعاع في البلاد.

منظور روسي

وفي موسكو، نقلت وكالات أنباء روسية عن أنا بوبوفا، رئيسة هيئة سلامة المستهلك، قولها اليوم، الجمعة، إنه لا يوجد مؤشر حتى الآن على أن التجربة الكورية الشمالية تسببت في ارتفاع مستويات الإشعاع في أقصى شرق روسيا.

البنتاجون

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) اليوم الجمعة ان التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية اليوم الجمعة - إذا تأكدت - ستكون استفزازا خطيرا وتهديدا كبيرا لاستقرار منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

ونقل المتحدث باسم الوزارة بيتر كوك عن وزير الدفاع آشتون كارتر قوله في زيارة للنرويج إنه سيظل على اتصال مع كوريا الجنوبية وحلفاء آخرين في المنطقة.

وقال كوك إنه إذا تأكدت التجربة النووية "فستكون انتهاكا صارخا آخر لقرارات مجلس الأمن الدولي واستفزازا خطيرا يهدد سلام وأمن شبه الجزيرة الكورية واستقرار منطقة آسيا والمحيط الهادئ."

وعبر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ونظيره الأمريكي جون كيري ايضا عن قلقهما بعد أن أجرت كوريا الشمالية تجربتها النووية الخامسة اليوم الجمعة.

وقال لافروف للصحفيين خلال اجتماع مع كيري في جنيف لمناقشة جهود السلام السورية إنه يجب إرسال رسالة قوية جدا بشأن تنفيذ قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بكوريا الشمالية.

واشار كيري الى إنه يتوقع أن يتناول الرئيس باراك أوباما الأمر اليوم الجمعة وقال إن مناقشات ستجرى في الأمم المتحدة.

موقف كوريا الجنوبية

قالت الرئيسة الكورية الجنوبية بارك كون هيه، التي قامت بزيارة رسمية إلى لاوس، إن التجربة النووية الكورية الشمالية الخامسة أظهرت التهور الجنوني لنظام الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون بتطوير الترسانة النووية.

جاء ذلك خلال اجتماع طارئ ترأسته اليوم مع المستشارين المرافقين لها في لاوس، حسبما أفادت وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية اليوم الجمعة.

وأوضحت بارك أن نظام كيم جونغ أون سيواجه أشد العقوبات عليه وستتعمق عزلته من خلال إجراء التجارب النووية، مشيرة إلى أن أعماله الاستفزازية ستسرع في انهياره الذاتي.

وأضافت أن الحكومة الكورية الجنوبية ستبحث عن سبل فرض عقوبات أشد على جارتها الشمالية على مستوى مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة والمستوى الثنائي بالتعاون مع المجتمع الدولي، وستشدد الضغوط عليها باستخدام جميع الوسائل من أجل حملها على التخلي عن البرامج النووية والصاروخية.

ومن ناحية أخرى، قررت الرئيسة بارك قطع زيارتها في لاوس باستثناء محادثات قمة مع نظيرها من لاوس من أجل العودة المبكرة إلى بلادها.

أوباما

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الجمعة إن أي أفعال استفزازية تقوم بها كوريا الشمالية سيكون لها "عواقب وخيمة" وذلك بعدما أجرت بيونجيانج تجربتها النووية الخامسة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إن مستشارة الأمن القومي الأمريكي سوزان رايس أطلعت أوباما على متن طائرة الرئاسة الأمريكية بوقوع نشاط زلزالي قرب موقع التجارب النووية بكوريا الشمالية في وقت مبكر اليوم الجمعة.

وأكد أوباما مجددا على التزام الولايات المتحدة الثابت بأمن حلفائها في آسيا وجميع أنحاء العالم.

رد فعل اليابان

وأوضح كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشهيدي سوجا اليوم الجمعة إن طوكيو ستبحث فرض المزيد من العقوبات الأحادية الجانب على كوريا الشمالية بعد أن أجرت بيونجيانج ما قالت كوريا الجنوبية إنها تجربة نووية.

وأضاف سوجا في مؤتمر صحفي : "التطور النووي لكوريا الشمالية يمثل تهديدا خطيرا لأمن اليابان".

الموقف المصري

في الاطار ذاته أعرب المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، عن قلق مصر الشديد تجاه ما أعلنته كوريا الشمالية من نجاح خامس تجاربها النووية، مؤكدا أن هذا الإجراء يمثل تهديدا جديدا لنظام منع الانتشار النووي، وإضعافًا لجهود ترسيخ عالمية معاهدة منع الانتشار النووي وتعزيز دورها في حظر انتشار الأسلحة النووية ودعم السلام والاستقرار العالمي.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية، إن استمرار التجارب النووية التي تجريها كوريا الشمالية يزيد من حدة التوتر وسباق التسلح وعدم الاستقرار في شبه الجزيرة الكورية ومنطقة المحيط الهادئ، مشيرًا إلى موقف مصر الثابت المطالب تحقيق عالمية معاهدة منع الانتشار النووي، ووضع جميع الأنشطة النووية تحت إشراف نظام الضمانات الشامل للوكالة الدولية للطاقة الذرية دون تمييز أو استثناء.