قرر مجلس الدولة، إحالة نائب رئيس مجلس الدولة، صاحب الصور الفاضحة التي تداولتها صفحات على مواقع التواصل الاجتماعى، إلى المعاش لإهانة السلطة القضائية وعدم احترام التقاليد والأعراف القضائية له.

وتم إرسال القرار الذي أيده مجلس التأديب بعد التحقيق مع القاضى إلى رئاسة الجمهورية لاستصدار قرار جمهورى بإحالة القاضى المذكور للصلاحية.