تجمهر اهالى عزبة الملكه شريف صبرى التابعه لمركز السطنه اليوم الجمعة، وقاموا بقطع الطريق المؤدي للعزبه ومدفن القمامه وذلك للتنديد بموقع مقلب القمامة والذى حول حياتهم الى جحيم لا يوصف بسبب حرق القمامة على مدار ساعات الليل والنهار مما أثر بالسلب على صحة الاهالى واطفالهم من جراء الدخان المسموم الذى يتسلل لصدورهم ومنازلهم.

ورغم تضرر الأهالي من حرق القمامه والمقلب الذى يتوسط منازلهم الا ان المسئولين يتجاهلون المأساه وكأن صحة المواطنين لا ثمن لها، مناشدين اللواء أحمد صقر محافظ الغربيه بالاستجابه لمطالبهم بنقل مقلب القمامه من نطاق العزبة.

ورفع الاهالى لافتات تطالب بعزل اللواء ممدوح هجرس رئيس المدينه كما طالبوا بسحب الثقه من نواب الدائره لتقاعسهم عن انقاذهم وتدخلهم لحل مشكلتهم المستعصيه رغم مناشدتهم وطلبهم اكثر من مره للتواصل معهم.

يذكر أن القريه يصل تعداد سكانها 3 آلاف نسمه وبها حوالى 600 أسره ويوجد أكثر من 300 فدان من أجود الأراضى الزراعية مهدده بالبوار بسبب دخان حرق القمامه والذى يتلف الزراعات والمحاصيل ويحولها إلى ورق اصفر ناشف.