نفت وزاة البترول والثروة المعدنية كل الشائعات التي قيلت في الفترة الأخيرة حول زيادة أسعار البنزين والسولار، وأكد مركز معلومات مجلس الوزراء أن أسعار السولار والبنزين لا تشمل الضرائب، وأن قانون القيمة المضافة لا يفرض أي ضريبة على البنزين والسولار، وأشارت وزارة البترول إلى أنها تبذل قصارى جهدها لتلبية احتياجات المواطنين، وتوفير السلع البترولية، وذلك من خلال ضخ “48 مليون لتر سولار”، بالإضافة إلى “29 مليون لتر بنزين” يومياً.
وأكدت الوزارة عدم تلقيها أي شكوى من قبل أي مواطن بخصوص نقص كميات الوقود والبنزين، أو وجود تكدس وطوابير أمام محطات الوقود، لافتة إلى توافر السلع البترولية في مستودعات الشحن.
وحسب بيان مجلس الوزراء، فإن هيئة البترول تقوم بمتابعة حركات تداول ونقل الوقود من مستودعات الشحن، إلى الخدمة ومحطات التموين على مدار 24 ساعة، كما جاء أيضاً في البيان أن قطاع البترول يتبع إستراتيجية تهدف إلى تأمين إمدادات الوقود للسوق المحلية، وأنها تمتلك إحتياطي إستراتيجي من الوقود ومن كافة المنتجات البترولية الأخرى.
ويقوم قطاع الأزمات والكوارث بمركز المعلومات بمجلس الوزراء بمتابعة مدى توافر كميات الوقود بالمحافظات، وذلك من خلال غرفة العمليات بالمركز، وأكد القطاع أنه لايوجد أي شكوى من المواطنين حول هذا الشأن، كما قامت الوزارة بطمأنة المواطنين بتوافر المنتجات البترولية بكميات كبيرة في الأسواق المصرية بدون أي ارتفاع في الأسعار.
وأكد قطاع الأزمات والكوارث والحد من أخطارها بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء على ضرورة الإتصال على الرقم “16528” في حال وجود أي شكوى.