هدد زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي أيمن الظواهري الولايات المتحدة الأمريكية بتكرار أحداث 11 سبتمبر عام 2001 آلاف المرات.
وقال الظواهري - في شريط فيديو نقلته قناة “سكاي نيوز” الإخبارية، بمناسبة مرور خمس عشرة سنة على أحداث الحادي عشر من سبتمبر ـ “رسالتنا إلى الأمريكان واضحة كالشمس قاطعة كحد السيف، فطالما استمرت جرائمكم ستتكرر أحداث الحادي عشر من سبتمبر آلاف المرات”.
وأضاف زعيم التنظيم - الذي انحسر في السنوات الأخيرة بعد ظهور تنظيم داعش الارهابي - “إن أحداث 11 سبتمبر 2001 جاءت نتيجة لجرائم الأمريكيين ضد المسلمين في فلسطين وأفغانستان والعراق والشام ومالي والصومال واليمن والمغرب”.
وتطرق الظواهري إلى الصدامات بين السود والبيض في الولايات المتحدة خلال الأشهر الماضية، واعتبر أن السود لن يتمكنوا من نيل حقوقهم والإصلاح عبر الدستور والقانون ، لأن القانون في يد أغلبية البيض ولن ينقذهم إلا الإسلام (على حد قوله).
وفي 11 سبتمبر عام 2001، فجرت مجموعة من المتطرفين طائرات في برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك وفي مقر وزارة الدفاع الأمريكية في واشنطن وفي ولاية بنسلفانيا، ما خلف حوالى ثلاثة آلاف قتيل، وتبنى تنظيم القاعدة بقيادة أسامة بن لادن آنذاك الإعتداءات الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة.