ودع المنتخب الأولمبي الجزائري لكرة القدم، دورة الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو، بعد أن تعادل أمام نظيره البرتغالي بهدف لمثله لحساب مباراة الجولة الثالثة من الدور الأول.

وكان المنتخب الجزائري متأخرًا في النتيجة، بعد الهدف الذي أحرزه جونسالو باسيينسيا في الدقيقة 25 عن طريقة ركلة جزاء، لكن زملاء الحارس أسامة متحزم تمكنوا من معادلة الكفة بواسطة أسامة درفلو الذي قام بعمل فردي رائع وسدد الكرة واضعًا إياها في الشباك في الدقيقة 30.

وأضاع المنتخب الجزائري العديد من الفرص خلال التسعين دقيقة، بواسطة بونجاح الذي كان بطلا للكرات الضائعة.

وسجل صغار المحاربين خسارتين متتاليتين أمام هندوراس (3-2) والأرجنتين (2-1) ليقصوا من الدورة قبل موعد لقاء البرتغال.

وكان الحارس فريد شعال قد نال سيلا من الانتقادات اللاذعة بسبب الأخطاء العديدة التي ارتكبها أمام هندوراس والأرجنتين ليستبدل في اللقاء الأخير بالحارس متحزم.