أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم الجمعة أن بلاده ستواصل عملياتها في شمال سوريا، حتى تأمن الحدود التركية وإزالة كافة المخاطر التي تهددها.

ونقلت قناة (العربية) الإخبارية عن يلدريم قوله - في تصريحات صحفية - " يكمن هدفنا في إطار العملية (عملية درع الفرات) في حماية حدودنا من الإرهابيين الذي يطلقون الصواريخ على أراضينا. وليست العملية موجهة ضد وحدة الأراضي السورية" .

وشدد رئيس الوزراء على أن العملية ستستمر حتى تحقيق الأهداف، التي تضعها أنقرة نصب عيونها مئة بالمئة، حتى إزالة كافة المخاطر التي مصدرها التنظيمات الإرهابية.

وأشار إلى أنه يجري حاليا التحقق من تقرير عن إصابة دبابة تركية بصاروخ تشارك في العملية بسوريا.