غادر القاهرة مساء اليوم أحمد الجروان رئيس البرلمان العربى عائدا إلى دبى بعد زيارة لمصر إستغرقت أسبوعا شارك خلالها فى فعاليات المؤتمر الوزارى الأول رفيع المستوى حول المرأة وتحيق الأمن والسلام فى المنطقة.

وألقى الجروان كلمة أمام المؤتمر طالب خلالها بضرورة تضافر الجهود من أجل تمكين المرأة العربية وإشراكها فى حل قضايا الصراع بإعتبارها المتضرر الأول من هذا الصراع وأن الحل سيكون المستفيد منه هو المرأة خاصة التى تريد تربية أبنائها فى بيئة آمنة تربويًا وصحيًا.

وقال إن التحدي الأكبر فى الأوضاع السياسية المتمثلة فى الحروب والصراعات والنزاعات فى بعض دولنا العربية يشكل تحديًا يؤثر بالسلب على إستدامة العمل فى مجال تمكين المرأة وأن ما بذل فى وطننا العربى من أجل تمكين المرأة، وصولًا بها إلى أن تمتع بحقوقها الإنسانية يستحق الإهتمام والتقدير حيث انه أدى إلى تقدم ملموس فى بعض المجالات فى ظل إرادة سياسية واضحة فى معظم الدول العربية، داعمة لهدف تمكين المرأة وإنشاء الهياكل المؤسسية التى تتبنى هذا الهدف وتعمل من أجل انجازه إلا أنه فى الوقت ذاته أكد أن ما تحقق بالفعل للمرأة العربية ،لا يزال بعيدًا عن المأمول.