التقط المصور "ريتشارد درو" صورة فريدة من نوعها خلال هجمات الحادى عشر من سبتمبر عام 2001؛ ففى الوقت الذى أظهرت فيه جميع الصور ومقاطع الفيديو التى تم التقاطها للعمل الإرهابى، لحظة اصطدام الطائرة ببرجى مركز التجارة العالمى، كانت تلك هى الصورة الوحيدة التى يظهر فيها شخص وهو يلقى حتفه جراء هجوم الإرهابى.

وأبرزت تلك الصورة محاولة أحد الضحايا، الذى لم يتم التعرف على هويته حتى الآن، الهروب من المبنى المحترق بالقفز منه ليسقط بسرعة كبيرة تجاه الأرض ويلقى حتفه بعد لحظات إثر ارتطامه بالأرض.

وانتشرت تلك الصورة فى الصحف الأمريكية خلال الأيام التى تلت الهجوم، لكنها اختفت لبعض الوقت نظرا لأنها أثارت استياء بعض القراء الذين قالوا إنهم لا يرغبون أن يشاهد أبنائهم مثل تلك المشاهد، لكنها بالرغم من ذلك مازالت حتى الآن أحد أهم الصور التى تم التقاطها للهجوم.