شىء غريب جداً ما إعتاد عليه الإعلام المصري في الفترة الأخيرة من توجيه اللوم والسب للشعب المصري، وتحميله مسئولية الإنهيار الذي تعيشه الدولة في كل مؤسساتها، وعندما ينتقد هذا المواطن وضع من الأوضاع يتم كيل السباب له، وأبسط ما يقال له إن كانت مصر لا تعجبه فليذهب ويبحث له عن وطن آخر.
لكن الأغرب أن يدخل على نفس هذا النهج مسئولين مصريين، خاصة إذا كان لواء ومن المخابرات المصرية العامة، وهو ما حدث أمس في اتصال تليفوني للواء هشام عبد الحكيم وهو لواء سابق بالمخابرات المصرية مع مصطفى بكري في برنامجه حقائق وأسرار والمُذاع على قناة صدى البلد الفضائية.
حيث قال هذا اللواء أن تلت الشعب المصري لا يعمل، وأن النساء هم من يخرجون للعمل والإنفاق عليهم من خلال العمل في البيوت والمطاعم، والرجال نائمون في المنازل، وأضاف أيضاً أن معظم رجال مصر يقومون بتعاطي الحشيش وهذا أكبر همهم في الحياة، بل أن أحد الأشخاص طالب السيسي على حد قوله بجعل الحشيش على بطاقة التموين.