قامت مراهقة أيرلندية فى الرابعة عشر من عمرها برفع دعوى قضائية ضد موقع "فيس بوك" وذلك بعدما نشر الموقع صورا عارية لها؛ وصرح محامى الفتاة بأن شخص ما كان يبتز موكلته بتلك الصور وقام بنشرها على "فيس بوك" عدة مرات انتقاما منها، ولذلك فقد قررت الفتاة رفع دعوى قضائية ضد الشخص الذى قام بنشر الصور وضد شركة "فيس بوك"، وتعتبر تلك الدعوى هى الأولى من نوعها فى العالم، وفقا لما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "BBC".

وقال محامى الفتاة خلال جلسة المحكمة إنه تم نشر تلك الصور على صفحة "مسيئة"، مضيفا أن "فيس بوك" كان لابد وأن يتخذ إجراءات تحول دون نشر الصور مرة أخرى.

ومن جانبه صرح محامى شركة "فيس بوك" بأن الشركة لطالما كانت حريصة على إزالة الصور المسيئة عندما يتم إعلامها بالأمر، مشددا على أن إدعاءات الفتاة بأن "فيس بوك" أساءت استخدام معلوماتها الشخصية وقامت بخرق قانون حماية البيانات، ليس لها أى أساس من الصحة.

ولم تصدر المحكمة حتى الآن حكمها فى تلك القضية.