اعتبرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، اليوم/الجمعة/، التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية استفزازًا خطيرًا وتهديدًا كبيرًا لاستقرار منطقة آسيا والمحيط الهادي.
ونقل (راديو سوا) الأمريكي عن المتحدث باسم الوزارة بيتر كوك عن وزير الدفاع آشتون كارتر قوله - خلال زيارته للنرويج - “إنه سيظل على اتصال مع كوريا الجنوبية وحلفاء آخرين في المنطقة لبحث هذا الأمر”.
وأكد أن هذه التجربة النووية تعد انتهاكًا صارخًا أخر لقرارات مجلس الأمن الدولي، واستفزازًا خطيرًا يهدد سلام وأمن شبه الجزيرة الكورية واستقرار منطقة آسيا والمحيط الهادي.