كشفت سناء عبد الجواد زوجة الدكتور محمد البلتاجي القيادي بجماعة الإخوان المسلمين والمعتقل محمد مرسي، عن محاولة قتله داخل الزنزانة.
وقالت سناء في منشور لها عبر موقع الـ"فيس بوك" :"لم يكتفي المجرمون بما فعلوه مع الدكتور البلتاجي وهو ماقاله أمس في قاعة المحكمة من تعذيب له وإهانة علي يد السوهاجي ومحمد علي فزادوا في انتقامهم عندما رجع الدكتور البلتاجي من الجلسة وأثناء دخوله للزنزانته الإنفرادية وجدهم يصلحون بعض الكهرباء كما أدعوا وعندما فرغوا أغلقوا الزنزانة عليه ، وفي الليل وأثناء ما كان يتحدث البلتاجي مع زنزانة أخرى أمامه وهو يقف ملاصق للباب وقعت مروحة السقف على الأرض ، وهو أمر مرتب أعدوا له بعد كلامه في الجلسة ، وهو ما حدث من شهر ونصف أيضا أثناء رجوعه من إحدى الجلسات وأشتعلت النيران في الزنزانة ليلتها بعد قيامهم بالتصليح كما يدعون ايضا".

وأضافت:"هذا ما قاله البلتاجي اليوم في قضية الاسماعيلية العسكرية متسائلة ماذا تفعلون مع البلتاجي داخل السجن؟!، وهذه المرة الثانية لمحاولة التخلص منه بعد ما يقوله في المحكمة متى يتم التحرك لإنقاذ الشرفاء ، هل تنتظرون حتى يأتي إليكم خبر قتله العمد في زنزانته الإنفرادية؟