بدأ حجاج بيت الله الحرام في التدفق على مكة المكرمة، الجمعة، استعدادا للانطلاق إلى منى السبت في يوم التروية، قبل الصعود إلى جبل عرفة يوم الأحد المقبل.
واتخذت قوات أمن الحج تدابير عدة من أجل ضمان سلاسة تدفق الحجاج من مكة إلى منى، والبالغ عددهم أكثر من مليون و300 ألف حاج من 160 جنسية حول العالم.
ويعد المبيت في منى يوم التروية في الثامن من ذي الحجة، الذي يوافق السبت، سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، لكل الحجاج المحرمين على اختلاف نسكهم، سواء كانوا متمتعين أو قارنين أو مفردين.
ويستحب للحاج التوجه إلى منى قبل الزوال، أي قبل الظهر، فيصلي بها الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر قصرا للصلاة الرباعية وبدون جمع - وفقا لما نقلت سكاي نيوز عربية .
وعندما يصلى الحاج فجر التاسع من ذي الحجة، الأحد المقبل، ينتظر حتى طلوع الشمس كي يتجه صوب جبل عرفة لتأدية ركن الحج الأعظم وهو الوقوف بعرفات.
وقد أنهت قوات أمن الحج والفرق الطبية والدفاع المدني في منى كافة تحضيراتها لاستقبال الحجاج، واتخذت تدابير عدة من أجل تفريج الحجيج على صعيد منى.