نشر المتحف الإسرائيلى بالقدس المحتلة مومياء فرعونية لأحد ملوك الفراعنة وتم عرضها مؤخرًا بالمتحف، وتعود إلى بداية القرن الثالث عشر قبل الميلاد وتم العثور عليها داخل إسرائيل.
ويشير مقطع الفيديو إلى أن السبب وراء تصوير هذه المومياء التى تنتمى للملكة الفرعونية “سيتى” هو إبراز مدى قدرة تمكن المصريين من التحنيط خلال العصور الفرعونية القديمة.