كشفت مصادر قضائية إيطالية، عن أن النائب العام الإيطالي جوزيني بيناتوني، يريد من مصر، بيانات “خام”، بشأن قضية الباحث الإيطالي المقتول في القاهرة جوليو ريجيني، ولم تقم السلطات المصرية بمعالجتها.
وقالت المصادر، إن هضا الطلب، يأتي لرغبة النائب العام الإيطالي في النظر في البيانات بشكل مجرد.
وكانت وكالة “إنسا” الإيطالية، قالت أن بيناتوني ليس راضيًا عما وصلت إليه التحقيقات في مقتل ريجيني، أو عن موجز سجلات الهاتف الذي تسلمته إيطاليا، من مصر.