كشفت الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولي، أن الوزارة تعكف حالياً على الإسراع في إنهاء كل إجراءات الشريحة الثانية من قرض البنك الأفريقي للتنمية، البالغ قيمتها 500 مليون دولار، بحيث تحصل عليها مصر قبل نهاية العام الجارى، وفق برنامج الحكومة الاقتصادي التنموى، وأولويات الشعب المصرى.
وأكدت نصر، أنه من المنتظر أن يتم توقيع الاتفاق النهائى لبرنامج تنمية الصعيد الممول من البنك الدولى، بقيمة 500 مليون دولار، خلال الفترة المقبلة.