حققت فتاة بريطانية عمرها 16 عاما ربحا قدره 60 ألف جنيه إسترليني من موقعها الخاص على شبكة الإنترنت المتخصص بمنح الأطفال الصينيين أسماء إنجليزية.

وجاءت بياو جيسوب، وهي طالبة من Gloucestershire، بهذه الفكرة بعد زيارة عائلية إلى الصين، حيث كانت العائلة تتناول الطعام في مطعم مع الأصدقاء عندما سأل أحدهم بياو إن كانت تستطيع إعطاء طفلة حديثة الولادة اسما إنجليزيا.

وتعتبر تسمية الأطفال حديثي الولادة بأسماء إنجليزية أمرا بالغ الأهمية في الصين، من أجل مستقبل الدراسة والأعمال التجارية في المملكة المتحدة.

وتقوم بياو بتعيين السمات الشخصية المرتبطة بالأسماء الإنجليزية، حيث يقوم كل شخص بإدخال بيانات تتعلق بجنس الجنين ودفع مبلغ 60 جينيه إسترليني.

وتتم مشاركة 3 أسماء مختارة مع العائلة والأصدقاء على "وي تشات"، وكذلك على الواتس آب في الصين للمساعدة في اتخاذ القرار النهائي، كما يُطبع كل اسم مقترح على شهادة تحوي معناه ومثال على شخص مشهور يحمل نفس الاسم.

وقالت بياو: "عندما طُلب مني تسمية طفل صديق والدي، فوجئت للغاية، وأنا غير مؤهلة للتدخل في حياة هذا الطفل لدرجة إعطائه اسما"، ولكن عندما سمعت بياو عددا من الأسماء الحرجة المقترحة، قررت تقديم المساعدة في هذه المهمة.