اجتمع، اليوم، الجمعة، المهندس أحمد محمد فتحي، رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية العامة لحماية الشواطئ، بقيادات الهيئة وممثلي المحافظات المعنية لوضع آلية لتنفيذ ممشى وطريق مزدوج خلف حرم الشاطئ بالمنطقة الساحلية، وذلك تفعيلا لتكليفات الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري.

ناقش الاجتماع الخطوط العريضة للاستفادة من جميع الشواطئ المصرية على سواحل البحر الأحمر شرقًا والبحر المتوسط شمالا، في نطاق المحافظات والمدن الساحلية، تمهيدا لوضع مخطط شامل يحقق الاستفادة القصوى من تلك الشواطئ، خاصة في مناطق التنمية الجديدة.

كما تطرق اللقاء أيضا لمناقشة إنشاء شواطئ مجهزة وممشى عام بالمحافظات الساحلية لإعطاء الفرصة لجميع المواطنين المصريين بالاستفادة بجمال البحار المصرية وشواطئها وجمال الطبيعة وإيجاد متنفس للعائلات المصرية عبر الطبيعة الخلابة والمناظر الساحرة والممتدة لعشرات الكيلو مترات على طول السواحل الشرقية والشمالية لمصرنا الحبيبة.