وجه المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، بضرورة الاستمرار فى خطط تطوير محطات وقود السيارات وتحفيزها على تقديم خدمات أفضل سواء بالنسبة للمحطات التابعة مباشرة لشركات التوزيع والتسويق التابعة لقطاع البترول أو القطاع الخاص أو الوكلاء، وكذلك الاستمرار فى زيادة الاعتماد على الطاقة الشمسية كمصدر من مصادر الطاقات المتجددة فى أنشطة شركات التسويق لترشيد استهلاك الطاقة ومراعاة الجودة والتطوير المستمر فى الخدمات المؤداة للمواطنين.

وأكد الوزير أهمية الاستمرار فى الارتقاء بمنظومة تسويق المنتجات البترولية وتطوير وسائل الدفاع المدنى وتنفيذ خطط الصيانة الدورية للمعدات والاستمرار فى تحديث أسطول نقل المنتجات البترولية وتجهيزه بمعدات المتابعة GPS لإحكام الرقابة على حركة النقل.

جاء ذلك خلال رئاسته اجتماع اعتماد نتائج أعمال شركتى التعاون ومصر للبترول للعام المالى 2015/2016 بحضور الدكتور أحمد زكى بدر، وزير التنمية المحلية، والمهندس طارق الحديدى، الرئيس التنفيذى لهيئة البترول، والمهندس محمد سعفان، رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات، والمهندس محمد المصرى، رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية، والدكتور شريف سوسة، رئيس شركة جنوب الوادى القابضة للبترول، والمحاسب محمود حنفى، وكيل وزارة بالجهاز المركزى للمحاسبات، وعادل رجب، رئيس النقابة العامة للعاملين بالبترول، وممثلى الوزارات المعنية.

من جانبه، أشار الكيميائى سمير رزق، رئيس شركة التعاون للبترول، إلى زيادة حصة الشركة فى السوق من المنتجات البترولية الرئيسية إلى 35% من الإجمالى، وأن إجمالى كمية المبيعات ارتفع إلى 12.6 مليون طن، وارتفع إجمالى قيمة مبيعات الشركة من المنتجات البترولية والخدمات إلى حوالى 28 مليار جنيه، لافتا إلى زيادة كميات مبيعات البنزين بأنواعه إلى حوالى 1.8 مليون طن بزيادة 6% وكميات السولار إلى 4 ملايين طن بزيادة 5% وكميات المازوت إلى 5.8 مليون طن بزيادة 9%، كما أوضح زيادة حصة الشركة فى مجال تموين السفن وزيادة مبيعات كميات المواد التموينية الخاصة بها.

واستعرض المهندس محمد شعبان، رئيس شركة مصر للبترول، أهم نتائج الأعمال التى تحققت، مشيرًا إلى مساهمتها فى توفير المنتجات البترولية للسوق المحلية من خلال زيادة عدد المنافذ التسويقية إلى 1288 منفذًا وتشغيل 20 منفذ تسويق جديدة لوكلاء مصر للبترول وتطويرها 113 محطة تموين، كما عرض خطة تطوير مستودعات ببدر ورأس غارب وبورسعيد والمكس وطنطا وشاوة لزيادة السعات التخزينية لتأمين إمدادات المنتجات البترولية للسوق المحلية، كما أشار لتشغيل 6 وحدات تموين طائرات جديدة بمطارات الأقصر وغرب القاهرة والغردقة وبورسعيد والقطامية والنزهة، وأنه جار إنشاء محطات تموين بعدة مطارات منها غرب القاهرة والقطامية، إلى جانب تنمية نشاط تموين السفن وبيع الزيوت.