كشفت دراسات حديثة النقاب عن أن ألعاب الفيديو وممارسة رياضة التنس يعملان على تعزيز الذاكرة.

وأوضح الباحثون أن التجارب التي تشد الانتباه، تعمل على إطلاق مواد كيميائية تساعد على تعزيز الذاكرة في المخ، ما يساعد على تخزين الذكريات التي تحدث قبل أو بعد وقت قصير من الخبرة.

وقال روبرت جرين، أستاذ أمراض المخ والأعصاب في معهد " تاكساس" الأمريكية، إن تفعيل منطقة "كوليرولكس" في المخ، يعمل على تقوية الذاكرة من الأحداث التي تحدث في وقت التنشيط، لتزداد لاسترجاع تلك الذكريات في وقت لاحق.

فقد توصلت الدراسة - التي نشرت في دورية "نيتشر" البريطانية - إلى أن مادة "الدوبامين" في المخ، يمكن تفعيلها بشكل طبيعي من خلال الإجراءات السلوكية وأن هذه الإجراءات تعزز الاحتفاظ "الذاكرة".