أوضح الدكتور علي جمعة، مُفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف،الحكمة في منع المرأة من ارتداء النقاب أثناء الإحرام، وكشف وجهها أثناء الطواف.

وقال «جمعة»،في إجابته عن سؤال: « لماذا تَكشِفُ المرأةُ وَجهَها أثناء الطَّوافِ؟»،إن تغطية المرأة لوجهها وكفيها بارتداء النقاب والقفازات هو من ممنوعات الإحرام، وينبغي عليها أن تكشف وجهها أثناء الطواف، لأن هذا هو إحرامُها؛ فإحرامُها في وجهِها وكَفَّيها.