غادر القاهرة، اليوم، الجمعة، محمد الطاهر، وزير خارجية ليبيا، متوجها إلى تركيا، وخير الله حمادى، وزير الشئون الخارجية بجزر القمر، متوجها إلى إثيوبيا بعد زيارة لمصر شاركا خلالها فى فعاليات الدورة الـ146 لمجلس وزراء الخارجية العرب.

بحث الاجتماع حوالى 30 بندا تتناول 52 ملفا تتناول آخر التطورات العربية، وعلى رأسها الأوضاع فى سوريا واليمن وليبيا.

وأدان الاجتماع التدخل الإيرانى فى الشئون الداخلية للدول العربية، كما وافق الوزراء بالإجماع على قبول ترشيح السودان للدكتور كمال حسن على لشغل منصب الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، كما قرروا تعيين مبعوث عربى جديد إلى ليبيا يتم اختياره الأيام المقبلة.