يرحب ريال مدريد بعودة قوته الضاربة المتمثلة في هدافه المتميز كريستيانو رونالدو، ومهاجمه كريم بنزيمة، عندما يستضيف أوساسونا في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم في الدوري غدًا السبت.
وغاب رونالدو الهداف التاريخي لريال مدريد، عن أول مباراتين بالدوري هذا الموسم، ومباراتي السوبر الأوروبي أمام إشبيلية، حيث كان يتعافى من إصابة في ركبته تعرض لها خلال مشاركته مع منتخب البرتغال في نهائي بطولة أوروبا في يوليو/تموز الماضي.
ورد رونالدو، على سؤال أمس الخميس بشأن إمكانية مشاركته في مباراة أوساسونا العائد لدوري الأضواء هذا الموسم قائلا “أنا جاهز”.
وذكرت صحيفة ماركا، قبل أيام، أن المهاجم البرتغالي، الذي سجل 35 هدفا في 36 مباراة بالدوري الإسباني، الموسم الماضي، سيخوض 60 دقيقة أمام أوساسونا في إطار الدفع به تدريجيا كما يخطط مدربه زين الدين زيدان.
وكان بنزيمة، يتعافى من إصابة في الفخذ تعرض لها في نهاية الموسم الماضي، لكنه من المتوقع أن يشارك إلى جوار رونالدو وجاريث بيل، مما يسمح لزيدان بالدفع بالثلاثي الهجومي لأول مرة هذا الموسم.
ولم يتأثر ريال مدريد كثيرا بغياب ثنائي الهجوم، إذ فاز بسهولة 3-0 على ريال سوسييداد في مباراته الأولى بالدوري، بفضل أهداف بيل والشاب ماركو اسينسيو رغم أن الفريق عانى في المباراة التالية قبل أن يهزم سيلتا فيجو 2-1.
وقال بيل “أنا متحمس لمباراتنا أمام أوساسونا. سيصعبون الأمور علينا لكننا سنخوض المباراة بتشكيلة متكاملة”.
وبرشلونة حامل اللقب ولاس بالماس هما الفريقان الوحيدان اللذان فازا أيضا بأول مباراتين لهما في الدوري الإسباني هذا الموسم.
وتلقى هجوم برشلونة، دفعة قوية بعودة البرازيلي نيمار بعد غيابه عن انطلاقة الموسم لمشاركته في أولمبياد ريو وقيادة منتخب بلاده للفوز بالميدالية الذهبية في مسابقة كرة القدم لأول مرة.
وسجل نيمار أيضًا هدف الفوز 2-1 للبرازيل في شباك كولومبيا في تصفيات كأس العالم 2018 يوم الثلاثاء الماضي.
ورغم ذلك فربما يغيب عن تشكيلة المدرب لويس إنريكي، المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي عاد مبكرا إلى برشلونة بعد تعرضه لآلام في مفصل الفخذ، وهي ذات الإصابة التي كان يعاني منها قبل السفر إلى بلاده لمواجهة أوروجواي في تصفيات كأس العالم.
وقد يمنح غياب ميسي مكانا في تشكيلة البداية للوافد الجديد باكو ألكاسير الذي انضم لبرشلونة قادما من فالنسيا.
وقال الكاسير أمس، خلال تقديمه للجمهور ووسائل الإعلام “لو قرر المدرب ذلك يمكنني اللعب.. لاعب كرة القدم عليه أن يكون جاهزا دائما لأي شيء خاصة في فريق مثل برشلونة”.
وينتقل أتليتيكو مدريد لمواجهة سيلتا فيجو غدا أيضا، بينما سيلعب لاس بالماس متصدر الترتيب بفارق الأهداف عن ريال مدريد وبرشلونة خارج ملعبه في مواجهة إشبيلية.