هنأ وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والشعب المصري كله، والأمتين العربية والإسلامية، وجميع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها بعيد الأضحى المبارك، سائلا الله (عز وجل) أن يجعله عيدًا مباركًا عيد يمن وبركة وأمن وأمان على مصرنا الغالية وسائر بلاد العالمين.
من جانب آخر، أكد وزير الأوقاف - في بيان اليوم /الجمعة/ - أن عيد الأضحى المبارك فرصة سانحة للتزاور والتراحم والتكافل المجتمعي ومد يد العون للفقراء والمحتاجين، فهو عيد التضحية وهو عيد الأضحية.
وأضاف أنه “عندما دخل نبينا (صلى الله عليه وسلم) على السيدة عائشة (رضي الله عنها) يوم الأضحى قال (صلى الله عليه وسلم) لها: “مَا بَقِيَ مِنْهَا؟ (يعني الأضحية)، فَقَالَتْ: لَمْ يَبْقَ مِنْهَا إِلَّا الكَتِف، قال: بَقِي كُلُّهَا غَير كَتِفِهَا” (رواه الترمذي)، ذلك أن الله (عز وجل) يقول: “مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ اللَّهِ بَاقٍ” (النحل:96).
وأشار الوزير إلى أن في هذا اليوم العظيم يستحب إدخال السرور على الناس جميعا والتخفيف من معاناتهم وتفريج الكرب عنهم، يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم): “مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا، نَفَّسَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ، وَمَنْ يَسَّرَ عَلَى مُعْسِرٍ، يَسَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ، وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا، سَتَرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ، وَاللَّهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ، مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ”.