وافق الرئيس الأمريكي باراك أوباما على دعوة قدمت له للعمل كمحرر في مجلة Wired الأمريكية المهتمة بالتكنولوجيا الحديثة.
وبحسب الموقع الرسمي لـ Wired سيصدر العدد الشهري من هذه المجلة في نوفمبر بمشاركة الرئيس أوباما، حيث سيتناول هذا العدد تأثير التقنيات الإلكترونية الحديثة على السياسة.
وأوضح رئيس التحرير سكوت داديتش أن أوباما هو الشخص الأنسب ليشرح للقراء كيفية تأثير التكنولوجيا الحديثة على القيادة السياسية.
والمثير للانتباه أن هذه هي المرة الأولى التي يعمل فيها الرئيس أوباما كـ”محرر- ضيف” بحسب ما ذكرت المجلة.
يذكر أن مجلة “وايرد-Wired” هي مجلة أمريكية شهرية تأسست عام 1993، وتهتم بالتجارة والأعمال والتقنية والحياة اليومية والاجتماعية. وقد صدر العدد الأول منها في يناير 1993، ويقع مقرها في سان فرانسيسكو .