غادر القاهرة اليوم الجمعة " خميس الجهيناوى" وزير خارجية تونس عائدا إلى بلاده و" عبدالقادر مساهل " وزير الشئون المغاربية والاتحاد الأفريقى وجامعة الدول العربية الجزائرى متوجها للجزائر بعد زيارة لمصر استغرقت ثلاثة أيام شاركا خلالها فى فعاليات الدورة الـ 146 لمجلس وزراء الخارجية العرب.

بحث الاجتماع حوالى 30 بندا تناولت 52 ملفا على رأسها آخر التطورات العربية خاصة الأوضاع فى سوريا واليمن وليبيا ومواجهة التنظيمات الإرهابية حيث أدان الاجتماع التدخل الإيرانى فى الشئون الداخلية للدول العربية كما وافق الوزراء بالإجماع على قبول ترشيح السودان للدكتور "كمال حسن على" لشغل منصب الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية كما قرروا تعيين مبعوث عربى جديد إلى ليبيا يتم اختياره الأيام القادمة.