أكد مسؤول عسكري أمريكي أن إدارة الرئيس باراك أوباما تعتزم إغلاق أحد المعسكرات الذي يضم مائة زنزانة شديدة الحراسة داخل معتقل جوانتانامو لتقترب أكثر من إغلاق المعتقل الواقع في كوبا.
ونقلت شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، عن متحدث باسم الجيش الأمريكي، جون فيلوسترات، قوله إنه سيتم إغلاق المعسكر المعروف بمعسكر رقم ٥ في الوقت الذي سيتم تحويل أجزاء منه إلى عيادة طبية لتحسين مستوى الخدمات الطبية بالمعتقل.
وذكرت الشبكة الأمريكية أن المعسكر رقم ٥ هو خاص بالسجناء الأكثر خطورة وكذلك الذين يضربون عن الطعام ومجرمي الحرب، مشيرة إلى أنه سيتم نقل السجناء المتبقين داخل هذا المعسكر للمعسكر رقم 6.
وأوضح فيلوسترات أن باقي المعتقلين موجودون في سجن سري يعرف باسم معسكر رقم ٧ حيث يوجد به ١٥ معتقلا من بينهم المتهمون بالتورط في هجمات ١١ سبتمبر عام ٢٠٠١، مضيفا أن القوات الأمريكية بدأت في نقل المعتقلين من المعسكر رقم ٥ في النصف الثاني من أغسطس الماضي أي بعد أسبوع واحد من إعلان وزارة الدفاع الأمريكية عن نقل ١٥ معتقلا إلى دولة الإمارات وذلك في إطار خطة أوباما لتقليص عدد السجناء في معتقل جوانتانامو.
ويتبقى في معتقل جوانتانامو في الوقت الحالي ٦١ معتقلا في حين تعتزم الإدارة الأمريكية مواصلة نقل مزيد من المعتقلين على الرغم من معارضة الكونجرس بسبب ما يراه أن هؤلاء المعتقلين يمثلون تهديدا لأمن الولايات المتحدة.
يذكر أنه تم تشييد المعسكر رقم ٥ قبل 10 سنوات بتكلفة نحو ١٧ مليون دولار.