قال المدرب الهولندي مارتن يول، المدير الفني السابق لفريق الأهلي المصري ، إنه يشتاق للعودة إلى مصر التي يعتبرها من أجمل البلاد التي زارها، ويتمنى أن يحضر في إجازة قريباً مبدياً اعتزازه بالفترة التي قضاها في تدريب الأهلي.
وقال يول في تصريحات صحفية، من هولندا، إنه حزين لما يردده بعض الإعلاميين المصريين حول تقديم تقارير متعلقة بحالة اللاعبين أو الجهاز الفني أو حتى مدير قطاع الكرة، وتعهد أنه من يثبت تقديم هذا التقرير سيمنحه مكافأة مالية.
ونفى يول طلبه الاستغناء عن صانع الألعاب وليد سليمان، مؤكداً أنه كان لاعباً مهماً ولياقته البدنية كانت جيدة وتسمح له بخوض اللقاء كاملاً.
ونفى أيضاً هجومه على الجابوني ماليك إيفونا وانتقاد مستواه موضحاً أنه افتقد رحيل إيفونا وتحدث دائماً عن هذه النقطة.
وأشار يول إلى أنه لم ينتقد عمرو جمال أو صالح جمعة، أو أي لاعب آخر كما أنه لم يتحدث عن أفراد الجهاز المعاون إطلاقاً مبدياً اعتزازه بالعمل معهم.