كشف جراح الظفيري وكيل التعاقدات، أن نادي الباطن السعودي خطف اللاعب المصري أحمد حمودي من الأهلي المصري، مؤكدًا أن نجاحات المصريين السابقة في الدوري السعودي جعلت الباطن مصرًا على ضم اللاعب.
وكان حمودي قد فسخ عقده مع بازل السويسري، عقب عودته إليه هذا الصيف، بعد انتهاء إعارته لنادي الزمالك، لينتقل إلى الباطن في صفقة انتقال حر.
وقال الظفيري في تصريحات إذاعية: “منذ 10 أيام كانت هناك رغبة من جانب إدارة نادي الباطن في التعاقد مع حمودي، وهو لاعب مميز احترف في صفوف بازل السويسري، ونال نجومية في مباراة فريقه أمام ليفربول العام الماضي، وشارك دوليًا مع منتخب مصر ولديه خبرة كبيرة”.
وأضاف: “المفاوضات طالت بعض الشيء، لأن هناك عدة أندية كانت تسعى للحصول على توقيعه، مثل الأهلي والزمالك المصريين، ولكننا ولله الحمد وُفِّقنا في إنهاء الأمور لصالح الباطن”.
وتابع: “المفاوضات كانت صعبة، واللاعب سعى للانتقال إلى الباطن لكن بعض الأندية حاولت خطفه، فحتى قبل التوقيع بلحظات تلقّى اتصالًا من رئيس نادٍ مصري كان يحاول إقناعه بالتوقيع له، لكننا نجحنا في إتمام التعاقد لمدة موسم قابل للتجديد”.
وعن وجود دور للمدرب عادل عبد الرحمن في إقناع حمودي بالانضمام إلى الباطن كونهما يحملان نفس الجنسية، علق الظفيري قائلًا: “بالطبع اللاعب يعلم أن عادل عبد الرحمن هو مدرب الباطن، وهذا كان شيئًا إيجابيًا بالنسبة له، لكن حتى أكون صريحًا لم يكن هناك تواصل بينه وبين اللاعب نهائيًا”.
وعن السبب وراء اختيار حمودي، أوضح وكيل التعاقدات بقوله: “نادي الباطن فضل التعاقد مع حمودي لأن اللاعب المصري يتأقلم مع الحياة في السعودية، ونسبة نجاحه كبيرة في الباطن، فهناك تجارب موفقة للمصريين بالدوري السعودي، مثل حسام غالي في النصر، ومحمد بركات وعبد الشافي مع الأهلي، وحسني عبد ربه في الاتحاد، وغيرهم، وحمودي لاعب مميز لديه خبرة في الملاعب الأوروبية والمصرية وسيكون على قدر الطموح”.