وزير البترول :

- تشغيل مصانع التعبئة ومنافذ توزيع اسطوانات البوتاجاز التابعة للقطاع طوال أيام عيد الأضحى

- تم تخصيص الخط الساخن رقم 19096 لتلقى أى استفسارات أو شكاوى خاصة بالبوتاجاز

- استمرار العمل بمستودعات شحن البنزين والسولار على مدار 24 ساعة خلال أيام العيد

- المتحدث الإعلامي: شائعة رفع سعر البنزين وراء أزمة الوقود

فى إطار المتابعة المستمرة لموقف انتظام إمدادات المنتجات البترولية للسوق المحلى ، عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية اجتماعًا موسعًا ، وجه خلاله باستمرار عمل مصانع تعبئة البوتاجاز التابعة لقطاع البترول على مدار الـ 24 ساعة بكامل طاقتها وكذلك تشغيل منافذ توزيع اسطوانات البوتاجاز طوال أيام عيد الأضحى.

وأشار "الملا" إلى توافر أرصدة البوتاجاز واستمرار زيادة معدلات الضخ إلى 1ر1 مليون اسطوانة يوميًا ووجود سيارات مجهزة ومحملة باسطوانات بوتاجاز معبأة لتغطية أى احتياجات قد تطرأ فى أى مناطق قد تشهد زيادة على الطلب ، كما أوضح أن الخط الساخن لاستقبال شكاوى البوتاجاز 19096 جاهز للتعامل الفورى مع أى شكاوى قد ترد خلال فترة أجازة العيد بنفس كفاءة التعامل فى الأيام العادية .

حضر الاجتماع وكيل أول الوزارة لشئون البترول والرئيس التنفيذى لهيئة البترول ونائبه للتوزيع ورؤساء شركات بتروجاس وبوتاجاسكو ومصر والتعاون للبترول والسهام .

وعلى جانب آخر أكد الوزير على توافر السولار والبنزين بمستودعات الشحن ووجه بعملها بكامل طاقتها على مدار الـ24 ساعة خلال أيام العيد لتوفير السولار والبنزين بمحطات تموين السيارات فى جميع أنحاء الجمهورية وأن غرفة العمليات بهيئة البترول تقوم بالتنسيق ومتابعة حركة تداول ونقل الوقود من مستودعات الشحن الرئيسية إلى محطات التموين والخدمة على مدار اليوم طوال أجازة العيد ، مشيرًا إلى جاهزية أسطول نقل السولار والبنزين .

وأوضح الوزير أن إستراتيجية قطاع البترول فى تأمين إمدادات الوقود للسوق المحلى تراعى فى خطتها التنفيذية المواسم والأعياد وخلافه ولديها احتياطى استراتيجى من كافة المنتجات البترولية يتم زيادته بصفة مستمرة، مؤكدًا على انتظام الإنتاج المحلى والاستيراد من المنتجات البترولية.

وقال حمدي عبد العزيز، المتحدث باسم وزارة البترول، إنه لا توجد نية لزيادة أسعار البنزين والسولار، وما يتم تداوله في هذا الشأن مجرد شائعات، مضيفا أنه يتم ضخ 29 مليون لتر بنزين يوميا، و40 مليون لتر سولار، مشيرا إلى أن الوقود متوافر ولا داعي للتزاحم على محطات البنزين.

وأوضح المتحدث باسم وزارة البترول، أن الإنتاج المحلي والاستيراد للوقود يتم بشكل منتظم، إلا أنه بعد تداول شائعات برفع أسعار الوقود بدأ المواطنون في التزاحم على محطات البنزين.