كشف التلاعب بحصة المحطات ببني سويف

ضبط مجموعة من المحطات تتلاعب فى عدادات الطلمبات وبيع أعلي من السعر الرسمي بالمحافظة

حجز كميات من الوقود بحجة وجود أعطال بأسيوط وتعمد تعطيل بعض الطلمبات

تلاعب فى الكميات وعدم وجود جدول ومسطرة لقياس الوقود المتوفر بالغربية

ضبط عدد من مسئولي بعض المحطات للتلاعب فى الأرصدة

شنت هيئة الرقابة الإدارية بمحافظة بنى سويف، حملة على محطات الوقود فى مدينة بنى سويف وقريتى تزمنت الشرقية وسنور، وتمكنت من ضبط مجموعة من المخالفات.

كما تمكنت الحملة التى قادها عضو هيئة الرقابة الإدارية بمحافظة بنى سويف، من ضبط مخالفات تمثلت فى التلاعب بحصة المحطات، وعدم إدراجها فى دفتر 21، وعدم مطابقة حصص الوقود الموجودة بالمحطة بالمسجلة داخل الدفاتر.

كما تمكنت الحملة التى شاركت فيها وحدة مباحث التموين ووحدة الموازين والرقابة التموينية، من ضبط مجموعة من المحطات تتلاعب فى عدادات الطلمبات.

وضبطت الحملة أربع محطات تبيع بأزيد من السعر الرسمى، من خلال مجموعة من إدارة مباحث التموين قبل وصول حملة الرقابة الإدارية.

كما شنت الهيئة بمحافظة المنيا برئاسة العميد عصام زكريا مدير الفرع ، حملة مفاجئه على عدد من محطات البنزين بمحافظة المنيا فى إطار حرص الهيئة على متابعة الخدمات الجماهيرية على مستوى الجمهورية.

بدأت الهيئة حملتها للوقوف على مدى توافر البنزين والسولار على مستوى المحافظة ولكشف حالات الغش فى المنتجات البترولية وطلمبات البنزين ، وعلى مستوى جودة الخدمة المُقدمة للمواطنين بالاشتراك مع شرطة مباحث التموين ومفتشى التموين.

وشملت الحملة محطات الوقود بمحافظة المنيا على مختلف المراكز التابعة ، وكان من أبرز نتائج المرور الميدانى وجود عجز ببعض المنتجات البترولية بمركز ملوى ، وتم إجراء التنسيق لتلافى الملاحظات التى أسفر عنها المرور.

وشنت الهيئة ايضا بأسيوط حملة مكبرة، اليوم الخميس تضم مباحث التموين ومديرية التموين والدمغة والموازين، وأغلقت بعض محطات وطلمبات البنزين بسبب التلاعب فى كميات البنزين وحجز كميات من الوقود بحجة وجود أعطال.

وأوضح بيان صادر عن الهيئة، أن الحملة تأتى فى إطار الحملات المكبرة التى تقوم بها هيئة الرقابة الإدارية على مدار يومي 7 و8 سبتمبر الجاري بهدف التأكد من المخزون الاستراتيجي لمحطات مصر للبترول والتعاون والمرور على بعض محطات الوقود بنطاق محافظة أسيوط.

وأفاد البيان بأنه تبين بالمرور انتظام ورود كميات البنزين طبقا للحصص المقررة وبالنسبة للسولار وجد نقص في بعض الحصص المقررة، كما تم رصد بعض المخالفات الناتجة عن تلاعب بعض أصحاب المحطات فى معايرة الطلمبات مما أدى إلى نقص كمية الصفيحة من 20 لترا إلى 18 لترا وتعمد تعطيل بعض الطلمبات، بالإضافة إلى تعمد احتجاز بعض أصحاب المحطات لكميات الوقود الموجودة بحجة أعطال على خلاف الحقيقة.

تم تحرير المحاضر اللازمة وتشميع بعض الطلمبات وإغلاق بعض المحطات واستدعاء مسئول الصيانة للوقوف على مدى صلاحية الطلمبات من عدمه وتبين أنها صالحة.

كما شنت الهيئة بالغربية اليوم برئاسة اللواء حيدر منصور حملة على عدد من محطات الوقود بمركز ومدينة طنطا لرصد أزمة نقص البنزين فى المحطات المختلفة مما يتسبب فى حدوث تكدس للسيارات ومشاحنات بين السائقين والعاملين بتلك المحطات.

ورأس الحملة الرائد محمد خلف عضو هيئة الرقابة وتفقد عدد من محطات الوقود بمدينة طنطا وقرية برما وتم رصد الوضع على الطبيعة حيث تبين وجود عجز شديد فى البنزين خاصة 80 نتيجة لانخفاض الحصص المقررة للمحطات من قبل شركة البترول كما تبين وجود نقص فى بنزين 92 فى القرى بينما يتوفر فى المدن.

وتم تحرير محضر لإحدى المحطات لوجود تلاعب فى الكميات وعدم وجود جدول ومسطرة لقياس الوقود المتوفر بالمحطة.

وطالب أصحاب المحطات المختلفة بزيادة الحصص المقرة لهم لسد العجز الشديد فى البنزين حتى لا تتفاقم الأزمة مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك.

وشنت هيئة الرقابة الإدارية حملات مكثفة لمدة يومين على 150 محطة وقود فى 21 محافظة بينها القاهرة، وذلك بالاشتراك مع ضباط الإدارة العامة لمباحث التموين ومفتشى وزارة التموين والتجارة الداخلية ومفتشي مصلحة دمغ المصوغات والموازين، وذلك لمراقبة الأسواق وضبط المتلاعبين والمتاجرين بقوت المواطنين والتأكد من توافر السلع البترولية بالأسواق.

وجاءت الحملات على محطات الوقود فى توقيت متزامن حيث شملت المرور على 150 محطة وقود بينها 30 محطة فى القاهرة وذلك للتأكد من توافر الوقود بالمحطات وصحة التصرف فيه بالبيع للمواطنين، وقد تبين من الحملات استلام محطات الوقود كافة الحصص المقررة لها وتوافر الوقود داخل المحطات، وقيام مسئولي بعض المحطات بالتلاعب فى الأرصدة، سواء بالتصرف فى كميات من الحصص المسلمة لها والتي شكلت نقصا عن ما هو مدون وممسك فى الدفاتر وقراءات العدادات أو بتوفير كميات أخري من الوقود شكلت زيادة عن ما يجب أن يكون نتجت من التلاعب فى المعايرة لطلمبات الضخ للسعة اللترية حتي شكلت احتياطيا غير مدرج يتم التصرف فيه .. وذكرت الرقابة الإدارية بعض المخالفات التي تم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاهها وتحرير محاضر ومنها:

- عجز بالتصرف لكمية 19 الف لتر بنزين 92 بمحطة وقود بشارع عباس العقاد.

- عجز بالتصرف لكمية 2088 لتر سولار بمحطة وقود بميدان الرماية.

- زيادة 2218 لتر سولار، و 2939 لتر بنزين 92 فى محطة وقود بطريق الفيوم.

- عجز بالتصرف لحوالي 9000 لتر بنزين 92 بمحطة وقود مركز طلخا دقهلية.

- عجز بالتصرف 1200 لتر سولار و1200 لتر بنزين 92 بمحطة وقود بكفر الأشراف الشرقية.

- عجز بالتصرف 5000 لتر بنزين 92 فى محطة وقود ببركة السبع المنوفية.

- عجز 1000 لتر بنزين 92 فى محطة وقود ببركة السبع المنوفية.

- غش لبيع بنزين 92 بدلا من بنزين 95 وزيادة 18 ألف لتر بنزين داخل محطة وقود بالجونة.

- عجز بالتصرف 25 ألف لتر بنزين 92 داخل محطة وقود بالنزهة.

- عجز بالتصرف فى كمية 25000 لتر بنزين 92 بمحطة وقود بالنزهة.