قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن حديث النبى "ياسين لما قرأت له" ضعيف من حيث الإسناد، منوها أن أهل الله قالوا أن قراءة ياسين لقضاء الحوائج أمر مجرب.

وأضاف أمين الفتوى فى لقائها على إحدى الفضائيات، أن أهل الله جربوا قراءة ياسين لحوالى 41 مرة تجعل أثر السورة فى غاية القوة، منوها أنها بذلك مشروعة ولا بأس بها من باب الأخذ بالأحاديث الضعيفة فى فضائل الأعمال.